fbpx
أخبارأهم الأخبارإنجلترااكسترا زوومالسعودية

النادي الذي حاولت السعودية الاستحواذ عليه قبل نيوكاسل

بعد تمكن المملكة العربية السعودية من الاستحواذ على نادي نيوكاسل يونايتد، ممثلة في صندوق الاستثمارات السعودي، عاد الحديث عن المحاولة السابقة للاستحواذ على نادٍ آخر في البريميرليج.

كان نادي نيوكاسل يونايتد قد أعلن انتقال ملكيته إلى مجموعة يقودها صندوق الاستثمارات العامة السعودي. وتمت الموافقة على صفقة الاستحواذ التي تقودها السعودية بقيمة 305 مليون جنيه إسترليني وتوقيعها من قبل الدوري الإنجليزي الممتاز.

تمنح الصفقة صندوق الاستثمارات العامة السعودي حصة مسيطرة بنسبة 80 في المائة، بينما سيمتلك الأخوان روبن ومقرهما لندن حصة 10 في المائة، وحصلت أماندا ستافيلي على 10 في المائة لدورها في إبرام الصفقة.

يعتبر الاستحواذ على نيوكاسل هو المحاولة الثانية لتملك أحد أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث كانت محاولة السعودية الأولى مع العملاق مانشستر يونايتد.

في عام 2005، استحوذ “مالكوم جليزر” على حصة الأغلبية في النادي من خلال شركة “ريد فوتبول” الاستثمارية، في صفقة قياسية بلغت 790 مليون جنيه استرليني. وعندما توفي مالكوم في مايو 2014، تم تقسيم حصته بين أبنائه الستة.

وفقًا لصحيفة “ميرور” البريطانية، حاولت السعودية الاستحواذ على مانشستر يونايتد في عام 2018، وتراوح المبلغ المعروض لإتمام الصفقة بين 3.5 و4 مليارات جنيه استرليني، وهو ما رفضته عائلة “جليزر”.

فيما بعد، كشفت شبكة “The Athletic” في تقرير لها عن الأرقام التالية لعملية البيع وفقًا لعائلة “جليزر”: 3 مليارات باوند مرفوضة، 4 مليارات باوند جيدة لبدء المحادثات، 5 مليارات تكفي للموافقة على البيع.

اقرأ أيضًا: بعد الاستحواذ السعودي على نيوكاسل..تعرف على جنسيات مالكي أندية البريميرليج

اظهر المزيد

محمد بدوي

مهندس، وكاتب رياضي مصري، يقدر الأرقام والإحصائيات كما تستحق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى