fbpx
أخبارأهم الأخبارإنجلترافرنسا

“بسبب المعاناة العقلية”، تياجو سيلفا يدعم نيمار بشكل عاطفي أمام الانتقادات

قدم تياجو سيلفا دعمه العاطفي لنيمار ، صديقه المقرب وزميله في المنتخب البرازيلي الذي اعترف في وقت سابق من هذا الأسبوع أنه لا يعرف ما إذا كان لديه “قوة عقلية للتعامل مع كرة القدم” لفترة أطول.

ودافع تياجو سيلفا عن زميله في المنتخب البرازيلي ووصف الانتقادات الموجهة لمهاجم باريس سان جيرمان بأنها مبالغ فيها، مشيرا إلى أنها مرتبطة بتصرفاته خارج الملعب عن أدائه بداخله.

لعب سيلفا جنبًا إلى جنب مع نيمار في منتخب البرازيل لمدة عشر سنوات، كما لعب معه في باريس سان جيرمان.

وقال سيلفا إنه يمكن أن يتعامل مع المشاعر التي عبر عنها نيمار – وأقر أنه من المؤلم أن يتم وصفك علنًا بـ “الطفل الباكي والضعيف” عند التحدث علنًا عن معاناته.

لذلك ، فإن المدافع مصمم على تقديم الدعم العام لمواطنه على أمل مساعدته على استعادة حبه لكرة القدم.

وقال سيلفا للصحفيين “هنا في المنتخب الوطني، مررت ببعض اللحظات المتشابهة للغاية مع ما يمر به نيمار، خاصة بعد كأس العالم 2014”.

“لقد دُعيت بالطفل الباكي والضعيف. هذه أشياء تؤذيك وأنت تعلم أنك لست ما يُطلق عليك.

“آمل ألا يفقد سعادته، وأن يظل سعيدًا كما هو دائمًا. إنه لاعب مميز جدًا، وعندما يكون سعيدًا ، يفعل ما يحبه.”

وتابع في المؤتمر صحفي في ماناوس، حيث تلعب البرازيل أمام أوروجواي الخميس المقبل في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال قطر 2022 “إنه وضع صعب. رغم أننا جميعا تحت ضغط، لكن يبدو أنه (نيمار) تحت ضغط من نوع مختلف، يبدو موجها، وشخصيا”.

وأكد سيلفا (37 عاما) أن نيمار ينتقد نفسه ذاتيا، ولكن الانتقادات التي توجه له مبالغ فيها.

وقال “إنه فتى مميز للغاية ويؤدي بشكل رائع”.

وعن مباراة أوروجواي، قال إنها “لن تكون سهلة”، بعد التعادل مع كولومبيا، وخسارة أوروجواي 3/0 أمام الأرجنتين.

وضمنت البرازيل نظريا التأهل للمونديال حيث تتصدر التصفيات برصيد 28 نقطة، تليها الأرجنتين في المركز الثاني بـ22 نقطة.

اظهر المزيد

محمود عبدالرحمن

محمود عبدالرحمن، صحفي معتمد من الاتحادات "الدولي والأوروبي والأفريقي"، دخل مجال الصحافة في عام 2009 وعمل سابقًا كمدير قسم المواضيع الإبداعية لموقع جول العالمي، وكمحلل أداء لعدد من الأندية المصرية، وضيف دائم على القنوات الرياضية العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى