fbpx
أخبارإنجلتراإيطاليا

ليس رونالدو..جاسبريني يوضح اللاعب الذي قلب مباراة أتالانتا ومانشستر يونايتد

يملك جيان بييرو جاسبريني رأيًا آخر فيما يخص اللاعب الذي قلب مباراة أتالانتا ومانشستر يونايتد، والتي فاز فيها الأخير بنتيجة 3-2.

كان الفريق الإيطالي يتقدم 2-0 في نهاية الشوط الأول، على الرغم من أزمة الإصابات، مع أهداف ماريو باساليتش ومريح ديميرال، لكن خسارة ديميرال أيضًا تركتهم مع مدافع واحد فقط.

تقدم مانشستر يونايتد إلى الأمام وقلب المباراة رأسًا على عقب عبر ماركوس راشفورد وهاري ماجواير ورأسية كريستيانو رونالدو.

قال جاسبريني لشبكة سكاي سبورت إيطاليا: “لا أعرف ما إذا كان بإمكاننا فعل المزيد. لكن في أجواء مثل هذه يتطلب الأمر شرارة لإعادة الإشعال مرة أخرى”.

رأى المدرب أن تصديي ديفيد دي خيا أمام دوفان زاباتا ورسلان مالينوفسكي كان بمثابة اللحظة الحاسمة في المباراة.

وتابع: “كنا نقترب جدًا من التقدم 3-1 وقام حارسهم بتصدي مزدوج رائع، ثم أصبحت النتيجة 2-2”.

وواصل: “حتما، ربما نكون قد صمدنا لفترة أطول مع وجود عدد قليل من اللاعبين المتاحين، لكننا استقبلنا ثلاثة أهداف في مواقف فوضوية إلى حد ما”.

إنها لا تزال مجموعة متوازنة للغاية، حيث يمتلك مانشستر يونايتد ست نقاط ، وأتالانتا وفياريال بأربع نقاط ويونغ بويز ثلاث نقاط.

وأضاف: “نحن نواصل التعلم! هذه تركيبات عالية المستوى، يجب أن تتعلم الصمود خلال لحظات الحماس”.

وواصل جاسبريني تصريحاته: “كنا نأمل أن نكون هناك في النهاية، لأن مانشستر يونايتد يلعب بالكثير من المهاجمين وخطير، لكنهم يتركون أيضًا مساحات في الخلف. عودة مانشستر يونايتد والانتصارات المتأخرة نموذجية في أولد ترافورد”.

وأضاف: “لعبنا بشخصية، كانت هناك لحظات لم نتمكن فيها من الخروج، لكننا حاولنا الهجوم في كل مرة سنحت لنا الفرصة. لم نكن حاسمين بما يكفي في اللمسات الأخيرة”.

واختتم: “ستكون مباراة الإياب صعبة ، لأنها خطيرة للغاية عندما تفتح المساحات، لكننا أظهرنا الليلة أنه يمكننا أن نقول كلمتنا في هذه المجموعة وعلى هذا المستوى.”

اظهر المزيد

محمد بدوي

مهندس، وكاتب رياضي مصري، يقدر الأرقام والإحصائيات كما تستحق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى